صالح يدعو إلى مصالحة وطنية شاملة لا تستثني أحدا

آخر تحديث : الإثنين 17 يوليو 2017 - 5:09 مساءً
صالح يدعو إلى مصالحة وطنية شاملة لا تستثني أحدا

أبابيل نت – خاص

دعا الرئيس السابق علي عبدالله صالح إلى مصالحة وطنية شاملة لا تستثني أحدا  والوقوف وقفة رجل واحد من أجل الوطن وإنقاذ مايمكن إنقاذه.

ودعا صالح في منشور على صفحته فيسبوك بمناسبة مرور 39 عاما على توليه الحكم في اليمن  إلى فتح صفحة جديدة تسودها الإخوّة والمحبة، مؤكدا انه سيكون مُصْلحاً ومُصَالِحاً ومعه رفاقه في المؤتمر الشعبي العام مشيرا إلى انه سيظل صامدا ضد ما أسماه “ العدوان في الوقت الذي ينشد فيه السلام.. سلام الشرفاء الشجعان.. لا سلام الإستسلام.

كما دعا صالح  كل الأطراف اليمنية أيّاً كانت مسمّياتها أو مكوّناتها في الداخل أو في الخارج أن تكون القدوة في التضحية وأن تقدّم التنازلات للوطن، وأن يبتعد الجميع عن التمترس والمكابرة تحت أي مبرّر أو دوافع، فلابد من التضحية سواءً بالسلطة أو الجاه أو المال، وكذا التخلّي عن التبعية للخارج، كما فعل هو في عام 2012م مطالبا الجميع باعتبار  هذه التجربة قدوة، مشيرا إلى أن الخاسر الوحيد هو الوطن اليمني أولاً وأخيراً.

وقال :أوجّه هذا إلى الجميع بدون استثناء.. وأخص أولئك الذين شاخوا والذين على وشك الشيخوخة والمتطفلون سياسيّاً أياً كانت إنتماءاتهم ومناطقهم.

يذكر ان صالح تنازل عن الحكم بضغوط شعبية بعد اندلاع ثورة ضده في فبراير 2011م وضغوط خليجية بعد تقدم السعودية بمبادرة خليجية لإنهاء الأزمة اقتضت بتسليم الحكم للرئيس هادي والدخول بحوار وطني يضم كافة الأطياف اليمنية.

وانقلب صالح وحليفه الحوثي على مخرجات الحوار بعد سنتين من التحاور وسلم كل أسلحة الجيش التي استمرت بالولاء له للحوثيين الذين خاضوا حروبا من دماج وحتى وصلوا صنعاء وحاصروا الرئيس هادي في مقر إقامته.

واستطاع هادي الهرب من حصار الحوثي وصالح إلى عدن وشنت مليشيا الحوثي وقوات صالح حربا على المدينة حتى تدخلت قوات التحالف العربي بقيادة السعودية لدعم الشرعية في مارس 2015م بطلب من الرئيس هادي وحررت المحافظات الجنوبية كما تخوض حتى اليوم بمعية الجيش الوطني حربا شرسة لتحرير باقي الأراضي اليمنية  .

رابط مختصر
2017-07-17 2017-07-17
أبابيل نت