هادي : محادثات جنيف هي للتشاور لتنفيذ قرار مجلس الامن

آخر تحديث : الإثنين 8 يونيو 2015 - 6:01 مساءً
هادي : محادثات جنيف هي للتشاور لتنفيذ قرار مجلس الامن

قال الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي الذي تمارس حكومته عملها من السعودية ان المحادثات التي تجري الاسبوع القادم في جنيف بين الاطراف المتصارعة في بلاده ستقتصر على سبل تنفيذ قرار لمجلس الامن التابع للامم المتحدة يطالب الحوثيين بالانسحاب.

وتمسك هادي والرياض التي تستضيفه بضرورة ان تركز اي محادثات على القرار الدولي 2216 الذي يطالب الحوثيين والقوات الموالية للرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح بالانسحاب من المدن التي سيطروا عليها منذ سبتمبر ايلول الماضي وتسليم اسلحتهم الثقيلة.

وقال هادي في مقابلة مع قناة العربية التلفزيونية المملوكة لسعوديين “هو ليس محادثات هو نقاش لتنفيذ قرار مجلس الامن 2216 كيف ينفذ علي الارض.”

ونفى ان يكون الاجتماع الذي ترعاه الامم المتحدة ويبدأ في 14 يونيو حزيران يهدف الى مصالحة أوسع او التوصل الى تسوية سياسية لانهاء الصراع.

وقال الرئيس اليمني ان القرار الدولي الذي اعتمد في ابريل نيسان وضع اطارا للسلام من خلال مطالبة الحوثيين بالانسحاب من المدن التي سيطروا عليها منذ العام الماضي والسماح لحكومته باستئناف ممارسة عملها من صنعاء.

ورفض الحوثيون قرار الامم المتحدة وهم يقولون ان حكومة هادي المعترف بها دوليا فقدت شرعيتها.

وكرر هادي اتهامه لايران بالتدخل في شؤون بلاده بدعمها الحوثيين.

وقال “ايران تعمل عندي عمل أخطر من القاعدة وإن القاعدة بسيطة لكن هذا عمل ممنهج مسيس.”

وغادر هادي اليمن ولجأ الى السعودية في مارس آذار بعد ان تقدم الحوثيون صوب مدينة عدن الجنوبية التي انتقل اليها الرئيس بعد أن فرض عليه الحوثيون الإقامة الجبرية في منزله قبل ذلك بشهر.

واتهم هادي – الذي تولى الرئاسة في انتخابات 2012 عقب احتجاجات شعبية اجبرت صالح على التنحي بعد 33 عاما في الحكم – ايران مرارا بالتدخل في شؤون اليمن.

وقال في المقابلة مع العربية “طلبت من ايران عليكم رفع يدكم من اليمن ما جبت هذا الشئ من فراغ مسكت ناسا مدربين من الحرس الثوري كانوا مسجونين عندنا مسكنا سفنا محملة بالذخائر وجبنا الامم المتحدة وصوروا كل حاجة.”

المصدر - أبابيل نت -رويترز
رابط مختصر
2015-06-08T18:01:32+00:00
2015-06-08T18:01:32+00:00
أبابيل نت