“الوجه الآخر” فيلم حوثي يربط بين الإصلاح والإرهاب

آخر تحديث : الأحد 30 أبريل 2017 - 7:01 صباحًا
“الوجه الآخر” فيلم حوثي يربط بين الإصلاح والإرهاب

أبابيل نت – متابعات:

بثت وسائل اعلام تابعة لمليشيا الحوثي والرئيس السابق صالح على وسائل التواصل الاجتماعي فيلما يحمل إسم (الوجه الآخر لحزب الإصلاح)، تزيد مدته على الساعة، ويربط بين حزب التجمع اليمني للإصلاح وتنظيم القاعدة.

وظهرت في الفيلم شخصيات تتحدث عن أدوار لها في عمليات التفجير والاغتيالات، وقالت إنها كانت مكلفة من حزب الإصلاح لتقوم بتلك المهام.

وقال الناشط محمد النعيمي إن الفيلم يعكس الوجه الذي وصفه بالحقير والكاذب لمليشيا الحوثي والمخلوع، مشيرا في منشور له على صفحته بالفيسبوك بأن كل الذين ظهروا تحدثوا مجبرين تحت التعذيب الفارط.

وبحسب الترويج للفيلم في وسائل اعلام الحوثيين فقد صدر الفيلم عن وزارة الداخلية الواقعة تحت سيطرة مليشيا الحوثي والمخلوع في العاصمة صنعاء، وأعده فريق عمل يتكون من أربع مؤسسات عالمية، وثلاث جهات أمنية، ولم يتم الإفصاح عن هوية تلك الجهات.

الفيلم تم نشره في السابع والعشرين من ابريل الجاري، على قناة المسيرة والساحات وعدد من الفضائيات التي تشرف عليها قيادات حوثية، وتزامن ذلك مع تدشين هاشتاق على وسائل التواصل الاجتماعي بنفس عنوان الفيلم “الوجه الآخر”.

ونشرت وسائل اعلام المليشيا مستند (بي دي إف) كشرح توضيحي للفيلم، وقالت إن هناك من ظلل الرأي العام بأن القاعدة تنظيم إرهابي يفوق في إمكانياته إمكانية الأمن، بينما مجرمين حقيقين لم يتم القبض عليهم، وذلك في سياق حديثها عن حزب الإصلاح، الذي قال معدوا الفيلم إنه كان حريصا بقوة على تولي حقيبة وزارة الداخلية، والظهور بمظهر الحزب السياسي، بينما يقف وراء كثير من الأعمال الإرهابية، وفقا لمعدي الفيلم.

ويتهم الفيلم حزب الإصلاح بأنه امتداد للفكر الوهابي في اليمن، و يقول بإن أجهزته الأمنية كشفت بإن الحزب ساند ما يسمونه بالعدوان، ويقوم بعمليات استخباراتية ترصد بيوت المواطنين وترسل الاحداثيات.

ويتحدث الفيلم عن تحشيد لحزب الإصلاح، وارتباطه بتنظيم داعش، واستخدامه ثكنات عسكرية في جامعة الإيمان للتصدي للجان الشعبية التابعة للحوثيين، ومنعها من التظاهر السلمي في العام 2014م.

وظهر في الفيلم شخصاً قال بانه تم تكليفه باغتيال عميد متقاعد في الحرس الجمهوري اسمه عبدالله الرصاص.

كما ظهر في الفيلم متحدثين من قيادات من حزب الإصلاح اختطفتهم مليشيا الحوثي والمخلوع صالح في وقت سابق كنصر السلامي وخالد النهاري و وليد الزين وقابوس الشامي ومحمد الرياشي.

ولم يصدر بعد عن حزب الإصلاح أي ردة فعل أو موقف تجاه هذا الفيلم.

رابط مختصر
2017-04-30 2017-04-30
أبابيل نت