مركز الفلك الدولي يفسر رؤية ظاهرة غريبة في سماء الإمارات

آخر تحديث : الأربعاء 29 مايو 2019 - 10:34 مساءً
مركز الفلك الدولي يفسر رؤية ظاهرة غريبة في سماء الإمارات

أكد مدير مركز الفلك الدولي ومقره الإمارات محمد عودة، أن الراصدين وهواة الفلك فوجئوا خلال الأيام الماضية بمشاهدة ظاهرة غريبة في السماء تتمثل برؤية عدة أجرام متتابعة.

وأشار عودة، إلى أن تلك الأجرام “ظهرت في السماء على هيئة قطار، وكانت تسير بسرعة واتجاه واحد، وتبين أنها أقمار اصطناعية أطلقت قبل عدة أيام واسمها (ستار لينك – Starlink)، وهي عبارة عن جزء من مشروع كبير أطلقته شركة “سبيس إكس” الشهيرة”.

ولفت عودة إلى أنه يمكن رؤية قطار الأقمار في مدينة أبوظبي بالعين المجردة يوم الثالث من يونيو في الساعة الرابعة والنصف فجرا بالتوقيت المحلي من جهة الجنوب الغربي.

ويهدف مشروع “سبيس إكس” لتوفير شبكة الإنترنت بسعر منخفض لعامة الناس باستخدام الأقمار الاصطناعية، التي سيبلغ عددها عند اكتمال المشروع قرابة 12 ألف قمر عام 2025، وبكلفة إجمالية للمشروع تقدر بـ10 مليارات دولار.

وتتكون الشبكة من 3 مجموعات من الأقمار، الأولى من 7 آلاف و500 قمر تدور حول الأرض على ارتفاع 340 كيلومترا، والثانية من ألف و600 قمر تدور على ارتفاع 550 كيلومترا، والثالثة من ألفين و800 قمر تدور على ارتفاع أكثر من ألف كيلومتر.

وتبدو الأقمار التي أطلقت الجمعة الماضي على شكل نجوم خافتة متتابعة تتحرك بسرعة واتجاه واحد، وتلمع من القدر الرابع أو الخامس أي أنها تحتاج إلى سماء مظلمة لرؤيتها، إلا أن عددا من الراصدين أكدوا أنها في بعض الأحيان تكون لامعة وتصل إلى القدر الثاني، مما يتيح المجال لرؤيتها بوضوح حتى من داخل المدن.

وتلاقي هذه الظاهرة اهتماما واسعا من قبل راصدي الأقمار الاصطناعية نظرا لهيئتها اللافتة وغير المألوفة.

ويمكن رؤية قطار الأقمار هذا من المنطقة العربية، وقد يشاهد بالعين المجردة أحيانا، وعلى المهتمين بالرؤية، الرصد من مكان مظلم والاستعانة بأحد المواقع الفلكية الذي يحسب موعد مرور الأقمار.

رابط مختصر
2019-05-29 2019-05-29
أبابيل 2