دراسة.. التكنولوجيا الحديثة لا تؤثر سلبا على الأطفال

آخر تحديث : السبت 30 ديسمبر 2017 - 1:18 صباحًا
دراسة.. التكنولوجيا الحديثة لا تؤثر سلبا على الأطفال

أبابيل نت _ متابعات :

كشفت دراسة بجامعة أكسفورد أن الاعتقاد الشائع بأن التكنولوجيا تستحوذ على حياة الأطفال وتعيقهم عن القيام بأنشطة أخرى، غير صحيح ولا أساس له من الصحة.

فعلى الرغم من قضاء الأطفال لساعات متزايدة من الوقت على الأجهزة الذكية إلا أن هذا الأمر يجعل الأطفال قادرين على القيام بمهام متعددة، ويمكنهم من تكييف سلوكياتهم ليصبحوا قادرين على استخدام أجهزتهم وفعل جميع المهام المطلوبة منهم مثل الواجبات المنزلية واللعب مع الأصدقاء.

وكشفت الدراسة أيضا عن الاختلافات الرئيسية بين الجنسين فى كيفية استخدام التكنولوجيا، فعلى الرغم من أن الأولاد والبنات يقضون أوقات مماثلة فى استخدام الأجهزة، إلا أن الصبيان يقضون وقتا أطول بكثير فى لعب ألعاب الفيديو مقارنة بالفتيات، إذ تقضى الفتيات الجزء الأكبر من الوقت فى الانخراط فى أنشطة أخرى مثل الدراسة والتنشئة الاجتماعية.

وتجمع الدراسة التى أجرتها كيليان مولان، كبار الباحثين المشاركين، فى جامعة أكسفورد، بين الدراسة بيانات من اثنين استطلاعات الرأى لدراسة التغيرات فى الأنشطة القائمة على الشاشة ولبناء صورة مفصلة عن الوقت الذى يقضيه الأطفال فى استخدام التكنولوجيا.

رابط مختصر
2017-12-30 2017-12-30
أبابيل 2