العاب الكمبيوتر قد تكون العلاج الشافي للخرف

آخر تحديث : الجمعة 29 ديسمبر 2017 - 10:57 مساءً
العاب الكمبيوتر قد تكون العلاج الشافي للخرف

أبابيل نت _ متابعات :

باتت الالعاب الالكترونية من اكثر انواع التسالي في وقتنا الحالي، كنتيجة طبيعية للتقدم التكنولوجي الكبير والمتسارع وسعي الناس نحو وسائل تسلية وترفيه جديدة ومبتكرة.

ويبدو ان العاب الكمبيوتر الرائجة ايضا خلال الفترة الحالية، هي مصدر اخر للتسلية بين معظم الناس وعلى اختلاف اعمارهم وثقافاتهم واجناسهم. ويبحث الخبراء والباحثون في امكانية فعالية العاب الكمبيوتر في علاج مرض الخرف المرتبط بالتقدم بالسن.

العاب الكمبيوتر وعلاج الخرف

في دراسة اجراها باحثون اميركيون على مجموعة من الافراد ممن هم في السبعينيات والثمانينيات من العمر واستمرت لسنوات، تبين ان بعض العاب الكمبيوتر يمكن ان تخفض من احتمالات الاصابة بالامراض العقلية، ومنها الخرف، بنسبة تزيد عن 30%.

ويعد هذا الاكتشاف خرقا كبيرا في مجال علاج الامراض العقلية التي يصاب بها معظم الناس عند الكبر، وتعد هذه الالعاب كنوع من التمرين المهم للعقل وتشبه في مضمونها برامج الكمبيوتر التي يتم استخدامها لتعليم قيادة السيارات، وهي تساعد على تنمية قدرات الاشخاص لجهة التجاوب السريع مع المخاطر التي تواجههم على الطرق اثناء قيادة السيارة، حسبما ذكر موقع “العربية.نت” نقلا عن جريدة “ديلي ميرور”.

الاشخاص الذين خضعوا للتجربة ينتمون لستة مناطق مختلفة في الولايات المتحدة وقد توزعوا على اربع مجموعات وتم اخضاعهم للعديد من العاب الكمبيوتر وبنسب مختلفة، ساعدت نتائجها في التوصل الى هذه النتيجة المذهلة لجهة خفض خطر الاصابة بالخرف والامراض العقلية بنسبة تصل لحدود 30%.

وفي تفاصيل التجربة، فان اعضاء احدى المجموعات الاربع قاموا بالجلوس بشكل دوري واللعب على الكمبيوتر ألعابا تتضمن تمرينات للدماغ، أما المجموعة الثانية فحصلت على جلسات ودروس في “استراتيجيات الذاكرة” لغايات تنشيط الذاكرة في الدماغ. في حين ان المجموعة الثالثة حصلت على تدريبات دماغية مختلفة، فيما تم ترك اعضاء المجموعة الرابعة بدون أي نشاط مما سبق.

وبعد انتهاء مدة التجربة وسنوات من المتابعة والدراسة، خلص العلماء الاميركيون إلى أن المجموعة الأولى أقل عرضة للإصابة بالأمراض العقلية وأقل قابلية على تطوير هذه الأمراض بنسبة 29%، مقارنة مع المجموعة الرابعة التي لم تحصل على فرصة اللعب بألعاب الكمبيوتر.

وفي معرض تعليقه على الدراسة، قال مدير الفريق البحثي جيري إدواردز من جامعة جنوب فلوريدا: “لقد قمنا باختبار درجة الاستجابة والتأثير، ووجدنا أن أولئك الذين تم تدريب أدمغتهم بواسطة برامج كمبيوتر كان لديهم استفادة ايجابية كبيرة”.

يذكر ان الخرف هو متلازمة تتصف بحدوث تدهور في الذاكرة والتفكير والسلوك والقدرة على القيام بالانشطة اليومية.

وعلى الرغم من ان الخرف يصيب المسنين بالدرجة الاولى، الا انه لا يعتبر جزءا من الشيخوخة. ويتوقع اصابة حوالي 152 مليون شخص بالخرف حول العالم بحلول العام 2050.

يعد الزهايمر احد اسباب الاصابة بالخرف، ويمكن ان يؤدي لاصابة كبار السن بالعجز وفقدانهم الاستقلالية والقدرة على العناية بانفسهم.

يخلف الخرف اثارا جسدبة ونفسية واجتماعية واقتصادية خاصة على الاشخاص الذين يقومون برعاية مرضى الخرف.

رابط مختصر
2017-12-29
أبابيل 2