حرب المنتجات بين “أبل” و”سامسونغ” تنتقل للهواتف القابلة للطي (صور)

آخر تحديث : الثلاثاء 28 نوفمبر 2017 - 6:26 مساءً
حرب المنتجات بين “أبل” و”سامسونغ” تنتقل للهواتف القابلة للطي (صور)

أبابيل نت _ متابعات :

حصلت شركة “أبل” على براءة اختراع هاتف جديد قابل للطي على هيئة الدفتر، تأكيدًا للأنباء السابقة التي أفادت بأن الشركة الأمريكية تتعاون مع شركة LG الكورية من أجل تصنيع شاشات مرنة.

يأتي ذلك في وقت ظهر على صفحة الدعم التقني الخاصة بموقع شركة “سامسونغ” الكورية الجنوبية، عملها على هاتف قابل للطي هي الأخرى، قد يرى النور العام المقبل ما يبشر بمنافسة ساخنة سيكون محورها الهواتف القابلة للطي.

وأكد المكتب الأمريكي لبراءات الاختراع والعلامات التجارية أن شركة “أبل” سجلت براءة اختراع جديدة لتطوير شاشات قابلة للطي، علمًا أن “أبل” بدأت في إجراء بحوث لتصميم هذا الاختراع في العام 2013، وقدمت طلبًا للحصول على براءة الاختراع في 28 أغسطس/آب وحصلت عليها حاليًا بشكل رسمي.

ووفقًا لتقارير وتسريبات اطلعت عليها “إرم نيوز”، فإن العديد من الشركات تتسابق منذ أعوام في ميدان الشاشات المنحنية من أجل السبق بإصدار هواتف بشاشة قابلة للطي بالمعنى الحقيقي، حيث إن هاتف LG FLEX كان نواة هذا المشروع من خلال شاشته المنحنية نوعًا ما، ولكنه لم يصل لحلم الهاتف القابل للطي.

وفاجأت شركة “zte” الصينية العالم قبل أسابيع، عندما كشفت عن هاتفها Axon M القابل للطي، متقدمة على عمالقة التقنية أمثال “أبل” و”سامسونغ” و”هواوي” ولكن ما عاب الهاتف هو أنه بشاشتين غير متصلتين منفصلتين تعملان بشكل مستقل، وفق ما عرضته الشركة، وهو ما يجعل الهاتف المذكور غير ملب للطموحات بهاتف قابل للطي بالمعنى الفعلي.

ومن المثير في تنافس الشركات أن بعض التقارير كشفت مؤخراً أن “أبل” سعت للتعامل مع “LG” في تطوير شاشات هاتفها المقبل، وغضت النظر عن تعاونها السابق مع “سامسونغ “صاحبة أفضل شاشات في العالم، وذلك لتحافظ “التفاحة” على سرها وتمنع تسريب خبر مشروعها المقبل عن منافستها الرئيسية في السوق.

وتشير التسريبات إلى أن الشركة الكورية العملاقة ” LG” نجحت هي الأخرى في مسعاها لتطوير شاشات قابلة للطي، وتمكنت من الخروج بنموذج من شاشات قابلة للطي، ويجري العمل على تدعيمها وجعلها أكثر متانة.

كلمات دليلية
رابط مختصر
2017-11-28
أبابيل 2