الأنفيلد أعاد لنا متعة كرة القدم

آخر تحديث : الجمعة 15 يناير 2016 - 9:58 مساءً
2016 01 15
2016 01 15
الأنفيلد أعاد لنا متعة كرة القدم

سمير القاسمي *

في مساء شتوي إنجليزي خالص يعيش الجميع تحت صقيع البرد وأحمرار الوجنات والانوف وعلى مدرجات الأنفيلد في مدينة ليفربول وملعب أبنها البار ليفربول غنى جماهير الريدز (لن تسير وحيدا ) في مباراة فريقهم ضد متصدر الدوري الانجليزي هذا الموسم القادم من مدينة الضباب (لندن )نادي أرسنال..لقاء السحاب والقمة والسماء  بهذا اللقاء المثير عادة لنا المتعه والاثارة الكروية الغائبه من بداية هذا الموسم وتعتبر هذه المباراة أقوى مباريات الموسم في جميع دوريات العالم من حيث الغزارة التهديفيه والمتعه الكرويه داخل المستطيل الاخضر والروح الرياضيه العاليه بين الفريقين..ليفربول المتحمس بقدوم مدرب يعتبر من أفضل مدربي العالم الالماني يورجن كلوب  يحلم عشاق الريدز باأن الخلاص من الفشل الدائم سيكون على يد هذا المدرب المبدع وسوف يعيدهم الى منصات التتويج عندما تشاهد ليفربول فليس هناك لاعب يستحق المشاهده بل نشاهد مدرب يملك فخامه تكتيكيه حديثه يحرك لاعبي ليفربول الاقل من المستوى مثل قطع الشطرنج يحركهم أين مايريد…قد أصف هذا المدرب بالمجنون هو في عالم وبقية المدربين في عالم أخر يقدم فلسفة جديدة في عالم كرة القدم تسمى الجنون بقليلا من المجانيين يفوز ويفوز ويفوز حتى لو تعادل أو خسر يقدم المتعه التى لاتضاهيها متعه وفي مباراة الارسنال كان يلعب ولدية نقص كامل في خانة الدفاع ولم يجد أمامة في الدكة سوى العجوز حبيب كولو توريه الغائب عن المباريات الرسميه والذي كان سئ في التغطية وفي مساندة الهجوم وأيضا أصابة نجم الفريق البرازيلي كوتينهو ورغم ذلك النقص الكبير قدم الفريق مباراة.كبيرة جدا …وأرسنال المنتشي بالصدارة التى لا يزاحمه فيها سوى ليستر سيتي قليل الخبرة ويبتعد عن المنافسيين الدائمين (مان سيتي ، تشلسي ، مان يونايتد ) يقدم أداء بارز ويمكن أن أرسين فينغر وجد التوليفه المناسبه للفوز بالبريمرليج ولكن يخاف ارسين ان تضيع عليه بعض النقاط المهمه وخصوصا عندما يلعب مع الاندية الكبيرة والتى لاتستسلم الى أخر اللحظات مثل ما حدث له في هذه المباراة عندما كان متقدم بثلاثه اهداف مقابل هدفين ليعود ليفربول الى التعادل بهدف البديل ( جو آلين)

يتميز أرسين فينغر بالخبرة الكبيرة في الدوري الانجليزي قد تأتي بما ينتظرة عشاق الجانرز منذ 12 سنه

المباراة اجمالا كانت مثيرة الى حد أن الكثير أعتبروها الافضل هذا الموسم وبالنسبه لي هي الاقوي والاجمل تابعت أغلب مباريات الموسم لم أشاهد أقوى من مباراة الاربعاء الماضي ..سجل للريدز( ليفربول ) الهدف الاول والثاني البرازيلي روبرتو فيرمينو والثالث جو آلين وسجل للمدفعجيه ( أرسنال ) الاول آرون رامزي والثاني والثالث الفرنسي أوليفيه جييرو.

*كاتب ومحلل رياضي من اليمن

رابط مختصر