10 أشياء لا تعرفها عن بيليه

آخر تحديث : الأربعاء 16 سبتمبر 2015 - 9:30 مساءً
10 أشياء لا تعرفها عن بيليه

يعد نجم الكرة البرازيلية بيليه أسطورة حية في عالم كرة القدم لم يعاصرها الكثير من أبناء الجيل الحالي، ولكن الجميع يعلم من هو بسبب الإنجازات التي حققها مع منتخب بلاده، مثل الفوز بكأس العالم ثلاث مرات وتسجيل أكثر من ألف هدف، كما يقول بنفسه، ولكن على الرغم من هذا توجد بعض الجوانب التي تتعلق بهذا النجم التي لا يعرفها الكثيرون. اسمه ليس بيليه مفاجأة أليس كذلك؟ بيليه هو لقب اكتسبه نجم الكرة البرازيلية ولكن اسمه الحقيقي أديسون أرانتيس دو ناسيمينتو، حيث سماه والده “أديسون” تيمّناً بتوماس أديسون المخترع صاحب عدد من الابتكارات التي غيّرت مجرى البشرية مثل المصباح الكهربائي طويل الأمد. كان لا يحب مناداته بـ”بيليه” في الصغر كشف الأسطورة البرازيلي عن هذا الأمر في حوار مع وكالة “أسوشييتد بريس”، حيث قال “هذا أمر لا يعرفه الكثيرون، ولكن حينما كنت شاباً، كرهت مناداتي ببيليه”، حيث كان اللقب الذي يطلقونه عليه في المنزل وبين عائلته هو “ديكو”. لم يكن مهاجماً بدأ بيليه مسيرته الاحترافية مع عالم كرة القدم وهو في الثالثة عشرة من عمره في نادي أتلتيكو دي بوارو، ولكن في الناحية اليمنى بوسط الملعب، وذلك لأنه لم يكن يتحمّل اللعب كرأس حربة صريح بسبب ضعفه بدنيّاً. عاشق للشعر والغيتار والجنس الناعم كانت لبيليه صولات وجولات مع الجنس الناعم، فعقب طلاقه من روسا ماري كولبي، زوجته الأولى، ارتبط بالمذيعة والمغنية تشوتشا في 1981، ثم بفلافيا كافالكانتي ملكة جمال البرازيل في 1989، وعاد ليتزوج مجدداً في 1994 بالطبيبة أسيريا سيتشاس ليموس التي انفصل عنها في 2008، وبخلاف هذا فهو يحب العزف على الغيتار وكتابة الشعر. القتل والمخدرات لا يتعلق هذا الأمر ببيليه مباشرة بل بأحد أبنائه وهو إدينيو الذي اتهم في جريمة قتل ولكن الشرطة برأته منها في عام 2005، ولكنه عاد في 2014 ليصبح متهماً بالتورط في تجارة المخدرات، مع العلم بأن إدينيو كان يلعب سابقاً كحارس مرمى. هدفه رقم ألف جاء من ركلة جزاء سجل بيليه في 19 نوفمبر/ تشرين الثاني 1969 هدفه رقم ألف حينما كان فريقه سانتوس يواجه فاسكو دي جاما على ملعب ماراكانا من ركلة جزاء على يسار الحارس أندرادا، لتتوقف المباراة بعدها لمدة 25 دقيقة بعد نزلت الجماهير كلها تقريباً للملعب. روح الفنان لم يكن بيليه فناناً فقط في الملعب بل وعلى شاشة السينما أيضاً، حيث شارك في أفلام مثل “الهروب إلى النصر” مع النجم سلفستر ستالون و”بين الأبطال” مع جيم يانجز وبيلي وارلوك. لعب كحارس مرمى اضطر بيليه أكثر من مرة للّعب كحارس مرمى، ولكن تلك الأكثر شهرة كانت في نصف نهائي البرازيل عام 1963 في مواجهة فريقه سانتوس مع جريميو، وفي الدقيقة 87 تعرّض الحارس جيلمار للطرد ليرتدي بيليه القفازات ويحافظ على نظافة شباكه في الدقائق المتبقية ويتأهل سانتوس للنهائي بالفوز بنتيجة 4-3. كان على وشك الانتقال لفالنسيا تلقى بيليه لفترة طويلة عروضاً كثيرة من أوروبا ولكنه رفضها، وحينما كان شاباً عمره 16 عاماً أوشك على الانتقال لفالنسيا الذي تراجع في النهاية وتعاقد مع والتر، حيث كان السبب غريبا بعض الشيء وهو لقبه، حيث كانت هنالك أغنية كوميدية رائجة في تلك الفترة بإسبانيا تظهر بها كلمة “بيليه”. أداة لوقف الحروب نفّذ فريق سانتوس في بداية 1969 جولة في أفريقيا حيث زار جمهورية الكونغو التي كانت غارقة في الحرب الأهلية ولكنها توقفت للاستمتاع ببيليه ورفاقه، ليتكرر الأمر نفسه بعدها في نيجيريا التي كانت في نزاع مع جماعة بيافرا المتمردة. كنز قومي على الرغم من أن فرق مثل يوفنتوس الإيطالي وريال مدريد الإسباني كانت تفكر في ضمه، إلا أن الرئيس جانيو كوادروس أعلن أن بيليه وهو في عمر العشرين يعد “كنزاً قومياً” لمنع انتقاله لفرق أخرى في الخارج.

رابط مختصر
2015-09-16 2015-09-16
أبابيل 3