ماذا قال محمد صلاح بعد فوز فريقه بلقب دوري ابطال اوروبا

آخر تحديث : الأحد 2 يونيو 2019 - 1:16 صباحًا
ماذا قال محمد صلاح بعد فوز فريقه بلقب دوري ابطال اوروبا

عندما كان الطفل محمد صلاح يلعب كرة القدم بـ”الفيديو جيم”، كان يختار نادي ليفربول الإنكليزي ليخوض المباراة افتراضيا.. وبعد 18 عاما، يتقدم محمد صلاح كل لاعبي ليفربول ليتوج بكأس أبطال أوروبا بعدما قاد الفريق للتتويج باللقب للمرة السادسة في تاريخ النادي والأولى منذ 2005.

وأكد النجم المصري محمد صلاح السبت أنه “ضحى بالكثير” من أجل مسيرته، حيث قال في تصريحات لقناة “بي إن سبورتس” القطرية، “أنا مبسوط جدا لأن هذا أمر لا يحصل كثيرا في الحياة (…) هذا حلم طفل صغير كان في السابعة أو الثامنة من عمره”.

وأصبح محمد صلاح ثاني لاعب عربي في التاريخ يسجل في نهائي دوري أبطال أوروبا بعد الجزائري رابح ماجر في موسم 1986-1987.

وأحرز صلاح الهدف الأول عبر ضربة جزاء بعد دقيقة و48 ثانية، والذي أصبح ثاني أسرع هدف في تاريخ المباريات النهائية لمسابقة دوري أبطال أوروبا في كرة القدم، بعد​ مدافع ميلان السابق باولو مالديني، الذي سجل بعد 50 ثانية.

وقال صلاح بعد المباراة النهائية التي فاز بها فريقه 2-صفر على توتنهام هوتسبر، “الجميع سعيد الآن، أنا سعيد لأنني خضت النهائي الثاني تواليا وتمكنت من لعب 90 دقيقة”.

وثأر صلاح لخروجه مصابا في نهائي النسخة الماضية، عندما تعرض لإصابة قوية بكتفه بعد عرقلة قوية من مدافع ريال مدريد سيرخيو راموس، وانتهت المباراة بخسارة ليفربول 1-3.

وتابع صلاح لقناة “بي تي” البريطانية “الجميع قدموا أفضل ما لديهم اليوم، لا يوجد أداء فردي اليوم، كل الفريق كان مذهلا”، مضيفا “لقد ضحيت بالكثير من أجل مسيرتي، أن آتي من قرية (نجريج) وأنتقل الى القاهرة، وأنا أصبح مصريا على هذا المستوى هو أمر لا يصدق بالنسبة إلي”.

ويعد صلاح أول مصري يصل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا، وسجل الموسم الماضي نقاطا هامة في سباق المنافسة على جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم.

ورأى أن التتويج “جعلني فخورا بما حققته”، مؤكدا طموحه بأن يتمكن من إحراز اللقب مرة ثانية تواليا في الموسم المقبل.

وانفرد ليفربول في المركز الثالث التاريخي بعد ريال مدريد الإسباني (13) وميلان الايطالي (7)، بعدما كان يتساوى مع برشلونة الإسباني وبايرن ميونيخ الألماني

رابط مختصر
2019-06-02 2019-06-02
أبابيل 2