صالون النخبة الأدبي : جاسر البزور :  “عَلى صَدْرِ السِّنادِ”

آخر تحديث : السبت 29 يوليو 2017 - 7:27 مساءً
 صالون النخبة الأدبي  : جاسر البزور :  “عَلى صَدْرِ السِّنادِ”

 جاسر البزور  

أخافُ عَليكِ منِّي فاتْركيني

فَويْلُكِ مِنْ مُراهَقَةِ الرَّزينِ

أَراكِ يُعيقُني خَجلٌ تَجَلَّى

وفي وحي الخَيالِ تُعانقيني

فتَشْتعل الحروفُ بِنارِ صَدري

وَيُطْفِؤها انغِماسُكِ في وَتيني

أُراقِبُني أُحاولُ رَدْعَ نَفْسي

وَيسْكُبُكِ الجُنونُ فَتُثْمِليني

وَيَهتَزُّ القَريضُ بِغَيْرِ قَصْدٍ

لِغُصْنٍ قَدْ تَعمَّدَ في عُيوني

يسيرُ الحبُّ مِنْ كَفِّي بِلطفٍ

على خُصَلٍ مِنَ الذَّهَبِ الثَّمينِ

وَأُرسِلُ مِنْ يَراعِ الشَّوقِ حِبراً

لِأَرسُمَ قُبلةً فَوقَ الجَبينِ

وَيَسقُطُ مَتْن قافيتي بِسَهمٍ

عَلى صَدْرِ السِّنادِ فتَقْتليني

قَتيلكِ والقَصيدةُ شَيَّعتْني

وَها أَزِفَ الرَّحيلُ فَوَدِّعيني

.

كلمات دليلية
رابط مختصر
2017-07-29 2017-07-29
صالون النخبة