مسنة تجاوزت الـ100 عام تتزوج بعد قصة حب دامت 30 عاماً

آخر تحديث : الخميس 18 أكتوبر 2018 - 8:29 مساءً
مسنة تجاوزت الـ100 عام تتزوج بعد قصة حب دامت 30 عاماً

عجوز تجاوز عمرها الـ 100 عام تجلس على كرسي متحرك، في حفل زفافها على رجل يصغرها بنحو 26 عاما، إذ يبلغ عمره 74 عاما، بعد علاقة حب دامت 30 عاماً، في حفل تم تجهيزه بشكل جيد ومجموعة منتقاة من المدعوين.

كانت العروس البريطانية، الطاهية السابقة في إحدى المدارس، قد تزوجت مرتين عندما التقت المطرب ياتيس في ملهى ليلي في الثمانينات من القرن الماضي، وكانا “معاً منذ ذلك الحين”.

وكان الأصدقاء والأسرة شاهدين على نورا ويتكيس ومالكولم ياتيس وهما يعززان علاقاتهما الممتدة على مدى ثلاثة عقود بالزواج.

وبعد أن تحدثت بعد زواجها، قالت نورا: “لقد كان لي يوماً رائعاً، ولم أكن أعتقد أبدًا أنه سيكون شيئًا كهذا.

وعندما سئلت نورا عما يشبه أن تكون عروسة في عمر الـ 100، قالت: “إنها جميلة”.

وأضافت “إنه لأمر رائع أن يكون لديك الكثير من العائلة والأصدقاء هنا، لم أكن أعتقد أن الكثير من الناس يحبونني”.

وعلى الرغم من أن الزوجين كانا راقصين متحمسين في شبابهما، ذكر مالكولم (74 عاماً) أنهما لن يتمكنا من أداء أول رقصة لزفافهما.

وقالت نورا: “اعتدت أن أكون قادرة على القيام بذلك وتعليم الراقصين ولكن مع التقدم في العمر، سوف أسقط لذلك لا أفضل القيام بذلك”.

وعندما سئلا عن السبب الذي جعلهما يقرران الزواج الآن، قالت نورا: “لأنني رغبت في ذلك وأنا مسرورة لوجودي معه، لقد كنا معا لأكثر من 30 عاما وكان الزواج يستحق الانتظار”.

وأكدت العروس “أن مالكولم لا يترك شيئا لا يفعله من أجلي، لا يمكنني الاستغناء عنه، إنه مميز جداً”، أنا أحب مالكولم كثيرا، إنه عالمي، كنت محظوظة للعثور عليه، أنا لا أعرف ما أفعل بدونه”.

واعترف مالكولم أنه كان متوترا قبل الحفل، مؤكداً أن “نورا شخصية جيدة، ونخرج كل يوم وتحب التحدث الى الناس”.

وولدت العروس عام 1917 وتزوجت من زوجها الأول عندما كان عمرها 18 عامًا، وبعد وفاته في عام 1970، التقت بزوجها الثاني واستمرت معه لمدة 16 عاما حتى توفي في أواخر العام 1980.

واختتمت العروس أنها تشعر أنها في العشرين من عمرها، وأن أسرتها سعيدة لأنها وجدت شخصاً تحبه.

رابط مختصر
2018-10-18
أبابيل نت