كن الحجاج ياهادي

آخر تحديث : الأحد 10 يناير 2016 - 6:59 مساءً
2016 01 10
2016 01 10
كن الحجاج ياهادي

محمد عبدالله القادري

لا تحدثوني ان قرارات الرئيس هادي غير موفقه ، ولا تحدثوني عن اتهاماتكم وانتقاداتكم وتحليلاتكم للرئيس هادي وقراراته وخطواته واجراءته ، ولاتحدثوني عن انتخابات وشراكة وتعددية وحزبية وشورى ، لا تقولوا لي اخطأ هادي او قصر هادي او طلع هادي او نزل هادي ، ،، فأنا في هذا الوقت لا أريد ان اسمع شئ من هذا القبيل ، لا اريد ان ارى ماتريدون ان ترون ، ولا اريد ان اسمع ماتقولون ، وكلما اريده اليوم هو ان ارى دولة قوية في كل اليمن ، ورئيس قوى يحكم كل اليمنيين ، ونظام وقانون وامن واستقرار في كل ربوع الوطن .

لا أقصد هنا انني اريد الرئيس هادي ان يكون مثل الحجاج بن يوسف الثقفي في كل الامور ، ولكنني اريده ان يتعامل مع المخربين والمتمردين والانقلابيين من اهل اليمن مثلما تعامل الحجاج مع اهل العراق ، فلقد كان الحجاج صارم وحازم وقوياً في حكمه وسلطته ، ونريد اليوم ان يكون هادي قوي وحازم وصارم في قرارته حتى نستطيع ان نشعر بالفعل ان هناك دولة في اليمن .

اريد رئيس يكون قوي في ادارته لوطنه ولا اريد ملك ينزل من السماء خالي من العيوب والاخطاء ، وفي مثل هذا الوضع الذي تمر به اليمن يجب ان لا ينشغل الكثير بنظراتهم نحو هادي للتركيز على عيوبه او اخطاءه ، كمايجب ان لا ينتقد الكثير منهم رئيس الدولة في حالة صدور اي قرارات وذلك الانتقاد والانزعاج ناتج من نظرة حزبية او اعتبارات مناطقية او مزاجات شخصية ، فالرئيس هادي في هذا الوقت كل قرارته موفقة وكل اجراءاته صائبة وكل خطواته سليمه ، فليقرر مايشاء ، وليعين مايشاء ، وليعزل من يشاء .

الرئيس هادي هو رئيس دولتنا وممثل شعبنا ، الذي يجب ان نحترمه غصباً عنا فالشعوب الحضارية هي التي تحترم قادتها ، وهادي هو إمامنا في الصلاة الذي يجب على نصلي جماعة خلفه فإذا كبر كبرنا واذا ركع ركعنا واذا سجد سجدنا واذا سلم سلمنااذا قرأ انصتنا وعندما يقول ولا الضآلين ن فعلينا ان نقول “آمين” ، وهادي هو القائد العسكري ونحن جنوده وتحت امره ننفذ توجيهاته ونتبع خطته وإذا استشارنا في شئ فعلينا ان نقول ” والله لو خضت هذا البحر لخضناه معك ، وهادي هو ولي أمرنا وطاعته فرض علينا فهي من طاعة الله ورسوله ، وإذا أمرنا بشئ فما علينا إلا ان نقول “سمعنا واطعنا” .

كن الحجاج ياهادي واضرب بيد من حديد كل متمرد ومخرب وانقلابي في اليمن قضى على الدولة وزعزع الامن والاستقرار واراق الدماء وفجر المنازل وانتهك الحرمات ونهب خيرات وثروات البلاد ، قل لقادة الحوثيين ومن تحوث معهم ” اني ارى رؤوساً قد اينعت وحان قطافها واني لقاطفها ” ، قل للإنقلابيين ومن تحالف معهم ” سألاحقنكم إلى جحوركم وكهوفكم ولاقتص للشعب منكم ولأقضي عليكم في عقر داركم ولأفصل رؤوسكم عن اجسادكم وسأجعلكم عبرة لمن اعتبر ” ، قل للإرهابيين ومن تساهل معهم ” سأحاربكم حرب لا يحاربه احد من قبلي ولأقضين عليكم إلى الابد ” ، قل للفاسدين ومن افسد معهم من الإنقلاب ” لم يعد لكم مكان في ارض الايمان والحكمة وقد حان الوقت لاجتثاثكم من جذوركم ” ، كن ياهادي قوياً في إرادتك وإدارتك وحزمك وعزمك واصرارك وانظر إلى مصلحة وطنك ولاتتراجع في قرار ولاتراضي احد ولاتعمل من أجل حزب او جماعة او فئة . لست متملق ولا منافق ، ولكن مايحدث اليوم في وطني جعلني اعرف ان واجبي هو اكون سنداً وعوناً لهادي لامنتقداً وخاذلاً ، ومن اجل الوطن فأنني اطالب من هادي ان يكون الحجاج في تعامله مع الجماعة الحوثية وحلفاءها ، واما في الجوانب الاخرى فأنا كمواطن يمني اعتبر الرئيس اليمني هادي هو التبع العظيم ورائد التأريخ والمحافظ على وحدة اليمن ، وهو أيضاً موحد العرب في اليمن ، فلولا هادي ماوجد هناك تحالف عربي لم يسبق له مثيل من قبل وكان لليمن شرف توحد هذا التحالف في إرضها ليدافعوا عن بلاد كل العرب ويحاربوا عدو كل العرب ….. نفتخر بهادي وليموت بغيظهم كل انقلابي ومتمرد محارب لليمن ومدمر للوطن وعميل لإيران ،، النصر والمجد لهادي والموت للسيد المستبد قائد جماعتهم والمقوت الحاكم رئيس لجنتهم الثورية ،، نحبك ياهادي ومن قرح يقرح .

رابط مختصر