حتى لا يكرس للانفصال من شمال الضالع

آخر تحديث : الخميس 5 يناير 2017 - 8:45 صباحًا
2017 01 05
2017 01 05
حتى لا يكرس للانفصال من شمال الضالع

اسعد عمر

نقل تبعية مديريات دمت ومريس وجبن والحشاء والمقاومة من ادارة محافظة الضالع وجعلها تتبع المناطق العسكرية المسؤلة عن ذمار او مارب خطاء كارثي ويكرس لانفصال من القائمين عليه ويتحملوا مسؤليته وبالتالي لن يكون هنالك فرق بين قام به او يصر عليه وبين من يزايد بالانفصال او يعمل من اجله من مكونات الحراك الجنوبي ولا داعي للمغالطة بالمبررات فإذا كان العذر ان نقاط الحزام تمنع وصول الدعم للمقاومة او تعيقه فمن اي الطرق سيصل الدعم بعد انتقال ادارتها هل من يريم او من ذمار او من صنعاء يجب انتقاد هذا المسلك الخاطئ والكارثي وارجوا من القائمين عليه ان يتداركوا اثاره فكما هو معلوم فأن بعض نقاط الحزام الأمني لا تمتثل للرئيس ولا الحكومة ولا محافظ عدن ولا مدير أمنها ولا ولا وهناك أسباب عديدة لذلك كما ان مكونات المقاومة والجيش والأمن لا تخلو من مندسين تابعين لصالح والحوثي وهناك امور اخرى غير هذة ولا يقف الامر عند الحزام الأمني والمقاومة الجنوبية فهناك مثلها في مكونات الجيش والأمن والمقاومة في الشمال وليس ما بدر من وحدات مسؤلة عن منفذ الوديعة ببعيد او ما جرى ويجري بميدي وغيرها اتمنى ان تكون هذة الخطوة ردة فعل انفعالية وليست من باب الإصرار من طرف معين او جماعة معينة على ان ادارة الدعم والإغاثة لايجب ان تكون الا عبرهم ثم انه لمن العيب كبير الا يتم الامتثال للمحافظ المعين للشرعية فاعاقة المحافظ اعاقة للشرعية ورفض العمل تحت ادارته رفضا لقيادة الشرعية والله والوطن والوحدة من وراء القصد .

رابط مختصر
كلمات دليلية